العدد 301 - 2014-04-16 - 16-06-1435

منظمة العفو الدولية تطالب بالتحقيق في أحوال الأحواز

«قامت قوات الأمن في الأيام الأخيرة بالاشتباك مع المتظاهرين العرب في مدينة الأحواز ، مركز إقليم خوزستان جنوب غرب إيران، مما أدى إلى مقتل 3 أشخاص على أقل تقدير وجرح العشرات، واستخدمت السلطات الأسلحة النارية والغاز المسيل للدموع.» جاء هذا في بيان في الموقع الرسمي لمنظمة العفو الدولية، وطالبت في بيانها هذا إجراء تحقيق مستقل حول عمليات القمع والاضطهاد التي يتعرض لها السكان الأحوازيون بإيران.
كما ذكرت السيدة حسيبة حاج صحراوي، مديرة برنامج المنظمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في بيان أصدرته أنه «في الوقت الذي تندد فيه إيران بقمع المظاهرات الشعبية في العالم العربي، إلا أنها تمارس الأسلوب نفسه في مواجهة المظاهرات السلمية في إيران».
وحول اعتقال أكثر من 200 شخص في الأحواز في الأيام التي سبقت المظاهرات الأحوازية، أعربت المنظمة عن قلقها إزاء هذه الاعتقالات، ودعت لإطلاق سراح هؤلاء المعتقلين الذين كان من ضمنهم نساء 5 منهن حوامل. كما دعت إلى إعطاء هؤلاء المعتقلين حقهم في التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي.
كما أشار بيان المنظمة إلى أن «السلطات الإيرانية التي حاولت مصادرة المظاهرات في البحرين لصالحها، وكان حرياً بها أن تعترف بالاحتجاجات في الأحواز، وتتجاوب مع مطالب الأقلية العربية في إيران».

إعلانات

Developed By: Frecsoweb